كيف نحافظ على الجهاز الدوري ؟ - أكاديمية التدريس

يعتبر الجهاز الدوري من أهم أجهزة جسم الإنسان ويتصل بكل خلية في الجسم ليوصل إليها كل ما تحتاجه من الدم المحمل بالأكسجين والمغذيات ويخلّصها من الفضلات التي تنتج من العمليات الحيوية التي تتم داخل الخلية ، فما هو الجهاز الدوري؟ وما وظيفته؟ وكيف تتم الدورة الدموية في جسم الإنسان؟ وكيف نحافظ الجهاز الدوري ؟

كيف نحافظ على الجهاز الدوري ؟ - أكاديمية التدريس




الجهاز الدوري في الإنسان

الجهاز الدوري ويسمى أيضاً الجهاز القلبي الوعائي وهو عبارة عن شبكة تتكون من القلب الأوعية الدموية والدم ، تسمح بمرور الدم في جميع أنحاء الجسم وإمداده بما يحتاجه وتخليصه مما يضره.

مما يتكون الجهاز الدوري في الإنسان ؟

يتكون الجهاز الدوري من القلب والشرايين والأوعية والشعيرات الدموية والدم

القلب :

وهو عبارة عن مضخة تضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم ، يبلغ وزنه حوالي من 250 – 350 جرام ويتكون من :

أربع حجرات وهم كالتالي : أذين أيمن وبطين أيمن وأذين أيسر وبطين أيسر ، يفصل بين كل أذين وبطين صمام ، ويحمل النصف الأيسر دم نقي محمل بالأكسجين والنصف الأيمن دم غير نقي محمل بثاني أكسيد الكربون.

• الصمام الميترالي (ثنائي الشرفات) يفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر وكقاعدة عامة وظيفة الصمام هي السماح بمرور الدم في اتجاه واحد وعدم رجوعه مرة أخري ، فالصمام الميترالي يسمح بمرور الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر.

• الصمام ثلاثي الشرفات يفصل بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن ويسمح بمرور الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن وعدم رجوعه مرة أخرى.

• الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي ويوجدان في الأذين الأيمن و يقومان بتجميع الدم الغير نقي من جميع أجزاء الجسم إلى القلب ليقوم بتنقيته وضخه مرة أخرى إلى جميع أجزاء الجسم.

• الشريان الرئوي ويوجد في البطين الأيمن ويقوم بنقل الدم من البطين الأيمن إلى الرئة ليتم تنقيته وكقاعدة عامة فإن الشريان يحمل دم نقي محمل بالأكسجين والوريد يحمل دم غير نقي محمل بثاني أكسيد الكربون ما عدا الشريان الرئوي فإنه يحمل ده غير نقي .

• الأوردة الرئوية الأربعة وتوجد في الأذين الأيسر وتنقل الدم بعد تنقيته من الرئة إلى الأذين الأيسر وهي أيضا على خلاف القاعدة حيث تحمل دم نقي.

• الشريان الأورطي أو الأبهر ويوجد في البطين الأيسر وينقل الدم النقي إلى جميع أجزاء الجسم وهو أكبر شرايين الجسم.

• الشرايين التاجية وهي أهم شرايين القلب حيث تغذي عضلة القلب نفسها وتنتشر على طول عضلة القلب ولا تدخل في الدورة الدموية وضخ الدم لجميع الأعضاء ولكنها مسئولة عن تغذية القلب نفسه كعضلة و إمداده بالدم اللازم ليقوم بعمله وانسداد بعض هذه الشرايين يؤدي إلى أمراض خطيرة كموت جزء من عضلة القلب والذبحة الصدرية.

• الأوعية الدموية والجهاز الدوري في الإنسان

وتنقسم إلى شرايين وأوردة :

- الشرايين : تحمل دم نقي محمل بالأكسجين من القلب إلى جميع أجزاء الجسم وتوجد عميقة داخل الجسم ولها جدار عضلي سميك مطاط ، ولا تحتوي الشرايين على أي صمامات ولها تجويف ضيق ؛ لذلك يسير الدم في الشرايين تحت ضغط عالٍ ، ولونها يميل إلى الاحمرار والشرايين تنقبض وتنبسط لذلك يتم قياس النبض والضغط فيها وجدار الشرابين جدار صلب وقوي ليتناسب مع وظيفته.

- الأوردة : وتحمل دم غير نقي محمل بثاني أكسيد الكربون من جميع أجزاء الجسم إلى القلب ، وتعتبر الأوردة سطحية حيث توجد قريبة من سطح الجلد ، ولها جدار عضلي رفيع وتحتوي على صمامات ، والأوردة ذات تجويف واسع ؛ لذلك يسير فيها الدم تحت ضغط منخفض ، ولونها يميل إلى اللون الأزرق ، والأوردة لا تنبض ؛ لذلك لا يمكن قياس الضغط فيها.

- الدم : عبارة عن سائل يحمل الأكسجين والمغذيات إلى جميع خلايا الجسم ويخلصها من جميع المخلفات الناتجة عن العمليات الحيوية.

يحتوي جسم الإنسان على حوالي 5 لتر دم ، ووسط الدم متعادل مائل إلى القلوية حيث يتراوح الأس الهيدروجيني له (PH) من 7.35 – 7.45 ، ولزوجة الدم خمسة أضعاف لزوجة الماء تقريباً وهذا يساعد على بقاء مكونات الدم من كرات دم حمراء وكرات دم بيضاء وصفائح دموية عائمة فيه ويمنع ترسُّبها.

وظيفة الجهاز الدوري في الإنسان ؟

الوظيفة الأساسية للجهاز الدوري هي نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون والهورمونات والمغذيات مثل : الأحماض الأمينية والأملاح المعدنية من وإلى خلايا الجسم ليُزودها بما تحتاجه للبقاء ومكافحة الأمراض وضبط توازن الجسم.

الدورة الدموية والجهاز الدوري في جسم الإنسان

تنقسم الدورة الدموية إلى دورة دموية صغرى ودورة دموية كبرى.

الدورة الدموية الصغرى :

وهي بين القلب والرئتين ، وتبدأ عندما يتجمع الدم الغير نقي القادم من جميع أجزاء الجسم عبر الوريدان الأجوفان العلوي والسفلي في الأذين الأيمن ثم ينفتح الصمام ثلاثي الشرفات ليمر الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن ثم ينقبض القلب ليدفع الدم من البطين الأيمن إلى الرئة عبر الشريان الرئوي ثم يتم تنقيته وإرساله إلى الأذين الأيسر عبر الأوردة الرئوية الأربعة وهنا تنتهي الدورة الدموية الصغرى.

الدورة الدموية الكبرى :

وهي بين القلب وجميع أعضاء الجسم لذلك سميت بالدورة الدموية الكبرى ، وتبدأ عندما يصل الدم إلى الأذين الأيسر حيث ينفتح الصمام الميترالي ليمر الدم إلى البطين الأيسر ثم ينقبض القلب ليضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم عبر الشريان الأورطي .

وتعمل الدورة الدموية في تناغم ففي كل مرة ينقبض القلب هناك دم يُدفع إلى الرئة لتنقيته ودم نقي يدفع إلى جميع أجزاء الجسم في نفس الوقت الذي لا يتجاوز جزء من الثانية حيث ينبض القلب من 70-80 نبضة في الدقيقة بإحكام ودقة متناهية دون أدني خلل ودون توقف مدي الحياة فسبحان من أبدع في خلقه.

كيف نحافظ على الجهاز الدوري؟

بعد أن تعرفنا على ماهية الجهاز الدوري ومكوناته ووظيفته وبعد أن عرفنا أهميته ، فكيف نحافظ على الجهاز الدوري …

1. حافظ على وزن مثالي صحي : يساعد الحفاظ على وزن صحي على تعزيز الدورة الدموية والحفاظ على الجهاز الدوري ، فقد أثبتت الدراسات أن زيادة الوزن من أهم عوامل ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم مما يؤدي إلى ترسب هذه الدهون في الأوعية الدموية والذي يؤدي بدوره إلى ضيق هذه الأوعية وزيادة ضغط الدم.

كما يؤدى زيادة ترسيب الدهون في الأوعية إلى تصلب الشرايين وانسدادها مما يعمل على تكوين الجلطات ، كما أن هناك علاقة مباشرة بين السمنة وارتفاع ضغط الدم ، لذلك فإن الحفاظ على وزن مثالي يحميك من الكثير من الأمراض ويسهم فى الحفاظ على الجهاز الدوري.

2. حافظ على لياقتك البدنية ومارس الرياضة بانتظام : أثبتت الدراسات الحديثة أن ممارسة الرياضة تقوي عضلة القلب وتمنع ترسيب الدهون في الأوعية الدموية وتزيد من تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم خصوصاً الأطراف.

كما أن ممارسة الرياضة تحسن من قدرة الرئتين على التنفس والتمدد ، فتستقبل كمية أكبر من الأكسجين ، مما يساعد العضلات على العمل بكفاءة أكبر.

وفي دراسة أخرى أثبتت أن ممارسة الرياضة تعمل على تنقية الجسم من المواد السامة التي تنتج أثناء العمليات الحيوية ، كما أن استمرار ممارسة الرياضة يسهل عليك القيام بكل أعمالك اليومية.

3. تجنب تناول الدهون المشبعة وتناول الدهون الغير مشبعة : ابتعد عن الدهون المشبعة الموجودة في الوجبات السريعة والأطعمة المحفوظة ، وتناول الدهون الغير مشبعة مثل الأوميجا3 الموجودة في الأسماك وزيت الزيتون وزيت بذر الكتان.

تشير بعض الدراسات إلى أن أحماض أوميجا3 الدهنية في الأسماك الزيتية تعزز صحة القلب والأوعية الدموية وتساعد فى المحافظة على الجهاز الدوري.

تشمل الأسماك الزيتية : سمك السالمون ، السردين ، التونة.

4. حافظ على مستوى الحديد في الدم : وذلك للحفاظ على مستوى الهيموجلوبين حيث أن نقص الهيموجلوبين يؤدي إلى نقص الأكسجين الواصل للأنسجة وضعف الدورة الدموية ، حيث أن الهيموجلوبين يقوم بحمل الأكسجين وإيصاله إلى جميع أنسجة الجسم ، كما يقوم بحمل ثاني أكسيد الكربون إلى خارج الجسم.

ومن الأطعمة الغنية بالحديد : اللحوم الحمراء والكبدة والباذنجان والعسل الأسود.

ومن الجدير بالذكر أن نقص حمض الفوليك وفيتامين ب12 يؤدي إلى نقص عدد كرات الدم الحمراء ؛ لذلك من المهم الحفاظ على مستوى هذه الفيتامينات عن طريق الأطعمة أو أخذ حبوب تحتوي على هذه الفيتامينات.

5. أكثر من شرب الماء للمحافظة على الجهاز الدوري : فالماء يحمي الخلايا من الجفاف ومنها خلايا القلب والجهاز الدوري ، كما أن الماء ينقي الجسم من السموم ، ونقص الماء يؤدي إلى نقص حجم الدم وبالتالي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم حيث أن الماء يمثل 90% من البلازما والتي تمثل 55% من حجم الدم ، كما أن الماء يحافظ على لزوجة الدم في النسبة الطبيعية لها.

6. قلل من تناول الملح في الطعام : زيادة الملح تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم حيث أن زيادة الصوديوم تؤدي إلى سحب الماء إلى داخل الاوعية الدموية فيزداد حجم الدم ويزداد الضغط على جدار الوعاء الدموي فيرتفع الضغط ، وقد ينتج عن ارتفاع الضغط الكثير من المضاعفات مثل جلطات المخ والقلب الناتجة عن انفجار الشعيرات الدموية.

7. ابتعد عن القلق والتوتر : أثبتت الدراسات أن القلق والتوتر والضغوط النفسية تؤثر سلباً على عمل القلب والأوعية الدموية بشكل خاص وباقي أجزاء الجسم بشكل عام ، كما أثبتت الدراسات إفراز بعض المواد التي تساعد على تكوين الجلطات عند مرور الشخص بأزمة نفسية.

8. تجنب التدخين وشرب الكحوليات : يسهم التدخين في تضييق الأوعية الدموية مما يزيد من خطر حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية ، يؤدي التدخين أيضاً إلى إرتفاع ضغط الدم ما قد يؤدي إلى أضرار بالأوعية الدموية.

أما بالنسبة لتأثير شرب الكحوليات لصحة الجهاز الدوري فإنه يُحدث خللًا في قدرة القلب على الانقباض ومعدل ضخه للدم حتى في حالة عدم وجود أي أعراض مرضية في القلب.

9. أعطي جسمك قسط كافٍ من النوم : يقلل النوم الجيد من عمل القلب حيث ينخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب في الليل ، فهي تمثل فترة راحة للقلب وتقيه من الإجهاد ، أما في حالة النوم القصير (أقل من ست ساعات ) فإن ذلك قد يعرضك لخطر ارتفاع ضغط الدم وما قد يتبعه من أمراض تؤثر على صحة الجهاز الدوري وصحة الجسم بشكلٍ عام.


الخاتمة

نتمنى لكم قراءة ممتعة ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الكاتبة : رشا إبراهيم صابر محمد

تحت إشراف : محمد مجدي سامي

تصميم : إبراهيم عماد


المراجع

- فسيولوجية القلب والجهاز الدوري - من كتاب مقياس علم وظائف الأعضاء - الأستاذ بقشوط أحمد

- بحث عن الجهاز الدورى maqall.com

لمعرفة المزيد عن أكاديمية التدريس شاهد هذا الفيديو ..