https://www.sabaanews.com
أحدث المقالات

عادات عقل الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

تريد كل أمة أن تتقدم ويتم تنميتها في شتى المجالات، وبالتحديد تقدمها في العملية التعليمية، وإحدى ركائز الاهتمام بالعملية التعليمية هو طفل الروضة، حيث تسعى الأمم للحد من المشكلات التي تواجه طفل الروضة ومن أهمها مشكلة صعوبات التعلم، والتي قد تكون موجودة بوضوح في الروضات؛ مما جعلها محل اهتمام القائمين على العملية التعليمية.


عادات عقل الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة


تتمثل صعوبات التعلم في عدم قدرة الدماغ على تلقى المعلومات أو معالجتها أو تحليلها أو تخزينها، فيمكن أن تجعل هذه المشاكل من الصعب على الطفل أن يتعلم بنفس السرعة التي يتعلم بها الطفل الذى لا يعانى من صعوبات.

ونجاح الطفل مهما كان مستوى ذكاءه لا بد أن يسلك سلوكا ذكيا الى أن يمتلك عادات ومهارات عقليه ترشده عبر حياته كالمثابرة والإصغاء بمرونة والتحكم في التهور والتساؤل والتخيل والتفكير بأدوات معرفيه متعددة وغيرها من عادات العقل.

فقد يكون هناك مظاهر وميول واتجاهات لتلك العادات عند الأطفال ولكن هل هناك تشابه في تلك العادات بين الأطفال الذين يعانوا من صعوبات التعلم وبين اقرانهم الذين لا يعانون من تلك الصعوبات.



مفهوم عادات العقل

هي إكساب الفرد المهارات اللازمة من خلال مواقف حياتية حقيقية يوضع فيها الطفل ليختار الاستجابة الصحيحة للموقف، عن طريق استخدام الوعى والاستراتيجيات المتعمدة من أجل الحصول على نتيجة إيجابية. (costa & kallick - 2000)

وهي أيضًا مجموعة من المهارات والاتجاهات والقيم التي تمكن الفرد من بناء تفضيلات من الأداءات أو السلوكيات الذكية، بناءً على المثيرات والمنبهات التي يتعرض لها، بحيث تقوده إلى انتقاء عملية ذهنية أو أداء سلوك من مجموعة خيارات متاحة أمامه لمواجهة مشكلة ما أو قضية أو تطبيق سلوك بفاعلية، والمداومة على هذا النهج. (نوفل)

وتعرف عادات العقل لطفل الروضة هي تلك المهارات والاستراتيجيات التي تعلمها الطفل بالفطرة أو من خلال البيئة المحيطة والتي تمييز شخصية وأسلوبه بين أقرانه.


خصائص عادات العقل

ذكر كلا من كوستا وكاليك خصائص لعادات العقل وهي:

  • التقييم
  • الرغبة
  • الحساسية
  • امتلاك القدرة والالتزام
  • السياسة.


وسنسردهم جميعًا:-

التقييم Value:- وتتمثل هذه الخاصية في اختيار وتقييم الأساليب المختلفة واختيار أكثرهم ملائمة ونجاحًا.

الرغبة والميل Inclination:- وهي الميل إلى نمط سلوك معين لاختباره وتجريبه.

الحساسية Sensivity:- وهو الاحساس الدقيق في اختيار الأسلوب والوقت لتطبيق السلوك.

القدرة Capability:- وهى قدرة الفرد في تطبيق المهارات التي يراها أكثرها مناسبة للسلوك الفكري.

الالتزام Commitment:- وهنا التزام الفرد بتطوير الاداء التي يدعم عملية التفكير.

السياسة Policy:- هو ترقية مستوى الأداء الفعلي من خلال تغير سياسة الفرد في تعامله مع الأعمال.

تصنيفات لنماذج لعادات العقل:

هناك العديد من العلماء قاموا بتصنيف عادات العقل ونجد في ذلك اختلافا في الأداء لاختلاف توجههم النظري وهذا يضيف أهمية لعادات العقل.

نموذج مارزانو 1998 لعادات العقل ويشمل هذا النموذج ثلاث أبعاد (التنظيم الذاتي Self-Regulation -التفكير الناقد Critical Thinking -التفكير الإبداعي Creative Thinking)

نموذج هيرل Hyerle لعادات العقل وهنا نجد أنه قسم عادات العقل إلى(خرائط عمليات التفكير -العصف الذهني -المنظمات الشكلية).

- نموذج كوستا وكاليك لعادات العقل: ويشمل هذا النموذج إلى ستة عشر سلوكاً وهم (المثابرة، التحكم في التهور، الإصغاء بتفهم وتعاطف، التفكير بمرونة، التفكير وما وراء التفكير، الكفاح من أجل الدقة، التساؤل وطرح المشكلات، تطبيق المعارف الماضية على أوضاع جديدة، التوصل بوضوح ودقة، جمع البيانات باستخدام الحواس، الابتكار، الاستجابة بدهشة ورهبة، الإقدام على المخاطر، إيجاد الدعابة، التفكير التبادلي، الاستعداد الدائم للتعلم المستمر.

- نموذج سايزر وماير ( Sizer& Meier ) لعادات العقل ويشمل على ثمان عادات للعقل( عادة التعبير عن وجهات النظر، التخيل، التحليل، التعاطف، التواصل، عادة الالتزام، التواضع، البهجة)

- نموذج مشروع (2061) لعادات العقل للعلوم والرياضيات والتكنولوجي:

ولقد اقترح هذا النموذج عدد من عادات العقل ومنها: التكامل – الاجتهاد – الجد – العدالة – حب الاستطلاع – والانفتاح على الأفكار الجديدة – المهارات العددية – الملاحظة.

• واقترح النموذج عدد من عادات العقل لا تخص العلوم والتكنولوجيا بل اعتبرها قيم إنسانية عامة ولكن تدريس العلوم والتكنولوجيا يقوم بدور بارز فى تنميتها وزرعها فى نفوس الدارسين .

نموذج عادات التفكير للعقل والقلب والخيال للقرن الحادي والعشرين :

• وهذا النموذج عنوان لبحث قدم في مؤتمر تربوي اقترح 10 عادات للعقل اعتبرها ضرورية للفرد .

وقد استخدمت هذه العادات بشكل واسع من قبل جزاء للمعرفة على الرغم من اختلاف خلفيتهم ومستوياتهم التعليمية والعادات العشرة هي(التفكير التكميلي، الرؤيا المرتبطة، العمل الفريقى، المعنى البناء، وضوح المفاهيم، التواصل بفاعلية، الحل الشجاع، الحوار التأملي، التعلم المستمر).

- نموذج دانيالز Daniels : قسم ذلك النموذج عادات العقل إلى أربعة أقسام (الانفتاح العلقى والعدالة العقلية والاستقلال العقلي والميل إلى الاستقصاء أو الاتجاه التعدي) .

عادات العقل لطفل الروضة :

١- المثابرة: Persistence

الإصرار على المهمة في متناول اليد-المتابعة حتى الانتهاء.

كثيرا ما يجد الطفل ما يوجهه توجيها مباشرا وبالتالي يحرمه من تعلم المثابرة، فعلينا نحن ترك الطفل وتشجعه فى بذل الجهد والمثابرة والمواصلة لحل المشكلة ، حتى يتكون لديه مفهوم لا نتوقف عند الفشل ونحاول تكرارا حتى نصل.

ونرى عند تأصيل هذه العادة عند طفل الروضة ذو صعوبات التعلم قد تقلل من المشكلات التي يعانون منها وتعطيه الثقة بالنفس.

٢- الاستماع مع الفهم والتعاطف :Listening With Understanding&Empathy

ويظهر المعنى في إعطاء الاهتمام بالأخرين- اضع نفسى في مكان الشخص الاخر-احترام مشاعر وافكار الطرف الأخر.

ويؤثر تعلم الطفل كيفية تفهم ومشاعر الأخرين وطرق التواصل معها على العديد من جوانب نموهم ونجاحهم في الحياه

إن تعليم الطفل وإكسابه تلك العادة قد يساعده على التحلي بالصبر وعدم الاندفاع في إبداء الرأي وعدم التسرع، كما تساهم في تزايد صدقاته فهو يستمع بإنصات وبتفهم وتعاطف مع الأخرين.

٣- التفكير التبادلي :Thinking Interdependently

هو الاستعداد للعمل مع الأخرين ، والترحيب بمدخلاتهم – والالتزام بقرارات مجموعة العمل حتى لو كنت لا أوافق بعض الشيء.

فأكد(بكر)على أهمية تعليم الأطفال في مراحل مبكره من العمر كيف يعملون ويفكرون بشكل متبادل مع الأخرين.

فنرى من خلال تلك العادة أن يحاول الطفل التكيف والتواصل مع أقرانه ، كما تساعده ايضا على توضيح رؤية للموقف بشكل أخر مختلف قد تساعده من تقريب الصورة أكثر ، بل وهناك بعض المواقف التعليمية التي لا تتحقق الا من خلال التعلم في المجموعات الصغيرة والتي من شأنها مسانده موقف طفل الصعوبات التعلم الذى يخجل معلمة أو يخجل مناقشتها وسط اقرانه فيساعده التفكير التبادلي رؤية فكرته بين زملائه ومناقشتها.

٤- الدعابة:Humor

يرى عبد المقصود أن الدعابة تزيد من نشاط المتعلم ،كما تحمل على تحسين الجو داخل القاعة ، فالدعابة تعمل على توليد أفكار ووظائف ذهنية جديد

وأرى أن استخدام الدعابة داخل القاعة يقلل من توتر الأطفال خاصا الطفل الذى يعانى من صعوبات في التعلم او التكيف مع الأخرين ، كما تساعد ايضا عادة الدعابة في توصيل المعلومة لطفل الصعوبات فى محاولة لإزالة الحرج والقصور النفسي الذى يشعر به .

أهمية عادات العقل لطفل الروضة:-

وقد تبرز أهمية عادات العقل لطفل الروضة من خلال الدراسات التي تناولت عادات العقل وفى حدود اطلاعي وجدت الاتي:-دراسة (عبد المقصود 2012) تنمية عادات العقل لدى طفل الروضة والتي هدفت الى تنمية بعض عادات العقل لطفل الروضة من خلال أنشطة مختلفة وقامت الدراسة على (60) طفل مستخدما مقياس عادات العقل من إعداد الباحثة سارة ، وأشارت النتائج إلى تقدم المجموعة التجريبية تقدما كبيرا فى اكتساب عادات عقلية وسلوك ذكى ظهر خلال المواقف الحياتية في الروضة، ومدى فاعلية الأنشطة التي قدمت للعينة في إظهار السلوك الذكي على طفل الروضة وتنمية بعض عادات العقل.

- وأظهرت دراسة (محمد 2014) برنامج لتنمية عادات العقل المنتجة لدى طفل الروضة والتي هدفت الى تنمية عادات العقل المنتجة لدى طفل الروضة ،والكشف عن مدى استمرارية نجاح البرنامج في تنمية عادات العقل المنتجة لدى طفل الروضة، حيث تكونت عينة من(60)طفلا من رياض الأطفال حيث استخدمت الباحثة مقياس عادات العقل المصور الإلكتروني من إعداد الباحثة حيث أسفرت النتائج على فاعلية البرنامج ونجاحه واستمرارية فاعليته في القياس التتبعى.

- وأشارت دارسة(طه 2014)الى وجود فروق ذات دلاله إحصائيا فى درجات الأطفال قبل وبعد تطبيق البرنامج على مقياس عادات العقل ومقياس السلوك الاجتماعي لصالح القياس البعدي والتي كانت تهدف إلى تنمية بعض عادات العقل لدى الأطفال ضعاف السمع المدمجين والتعرف على أثر السلوك الاجتماعي لديهم ،وتكونت العينة من (15)طفلا من ضعاف السمع واستخدمت في الدراسة مقياس عادات العقل الإلكتروني من إعداد الباحثة وقائمة السلوك الاجتماعي للأطفال إعداد محمود منسى .

- وأظهرت دراسة (بكر 2014)على وجود علاقه ارتباطيه موجبه بين عادات العقل والتواصل لدى طفل الروضة ومقياس العادات العقلية لطفل الروضة لصالح المجموعة التجريبية ،والتي كانت تهدف الى التعرف على أثر البرنامج على مهارات التواصل لدى طفل الروضة والتعرف على فاعلية البرنامج المقدم على تنمية العادات العقلية لدى طفل الروضة، وكانت عينة الدراسة (50)طفلا من أطفال الروضة ، مستخدمه أدوات التواصل اللفظي والغير اللفظي لعفاف عبد الفادي ومقياس عادات العقل من إعداد الباحثة(حيث اهتمت وتناولت عادات العقل منهم الإصغاء بتفهم وتعاطف ،التفكير التبادلي).

ثانيا: صعوبات التعلم LearningDisabilities

- يعرفه معجم المصطلحات التربوية إنه الإعاقات التي تحول دون الوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية وقد تكون صعوبات مرتبطة بالطفل نفسه سواء كانت اجتماعية ام اقتصادية ام نفسية وقد تكون مرتبطة بعملية التعليم نفسها كأساليب التدريس المستخدمة أو شخصية المعلم أو المناخ العام السائد داخل المدرسة.

- كما يعرف صعوبات التعلم أنه هو اضطراب يعود الى أسباب مختلفة تظهر لدى الفرد على شكل صعوبات لها علاقه في اكتساب وتوظيف قدرات الفرد فى مجال الأصغاء والقراءة والكتابة والكلام والتعليل والرياضيات والمهارات الاجتماعية.

- ويعرفه(كامل 2012) هم مجموعه من الأطفال الذين لا يستطيعون الاستفادة من الخبرات وأنشطة التعلم المتاحة لهم داخل غرفة التعلم وخارجها ، ولا يستطيعون الوصول إلى مستوى الإتقان الذين يمكنهم التوصل إليه وفقا لقدراتهم الأصلية ويستبعد من هؤلاء المتخلفون عقليا والمعاقون سمعيا والمصابون بإمراض وعيوب السمع والبصر .

- ويعرف السرطاوي صعوبات التعلم بأنها حاله مزمنة ذات منشأ عصبي تؤثر في نمو أو تكامل أو استخدام المهارات اللفظية أو غير اللفظية وتظهر صعوبات التعلم الخاصة كصعوبة واضحه لدى الأفراد يتمتعن بدرجات عالية أو متوسطة من الذكاء ، وأجهزة حسيه وحركيه طبيعية وتتوفر لديهم فرص التعلم المناسبة وتختلف أثار هذه الصعوبات على تقدير الفرد لذاته وعلى نشاطاته التربوية والمهنية والاجتماعية ونشاطات الحياه الطبيعية باختلاف درجة شديده لتلك الصعوبات. (Hargreaves,Rowbotham&phillips,Rowbotham&phillipsوأخرون)أن صعوبات التعلم هي مجموعه من المشاكل العصبية أو الدماغية التي تؤثر على تخزين الطفل او استخدامه للمعلومات(فهم –تخزين – استرجاع ).

ونجد من خلال التعريفات أن صعوبات التعلم تختلف عن التأخر الدراسي في أن المتأخر دراسيا يكون منخفض الذكاء إذا يتراوح ذكاءه ما بين 70 وما دون 90، اما من يعانى من صعوبة تعلم فان ذكاء، يكون في المتوسط أو أعلى من المتوسط ولكن لديه خلل في واحده او أكثر في العمليات النفسية المتعلقة بالتعلم.

تصنيفات صعوبات التعلم

- صعوبات التعلم النمائية: صعوبات تتعلق بالوظائف الدماغية والعمليات العقلية والمعرفية التي يحتاجها الطفل لتحصيله الأكاديمي فيما بعد، وهى تخص طفل الروضة والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين صعوبات أولية مثل (الانتباه والإدراك والذاكرة ) وصعوبات ثانوية مثل (التفكير والكلام والفهم ).

كما اهتمت دراسة (حنا 2014) بمشكلات اطفال صعوبات التعلم وهدفت إلى إعداد حقيبة تعليمية الكترونية للحد من صعوبات التعلم النمائية لدى طفل الروضة والتأكد من فاعليتها في الحد من تلك الصعوبات، واشتملت العينة على (10) أطفال ،مستخدمه بطارية صعوبات التعلم إعداد /سهير كامل – بطرس حافظ 2010، وتوصلت النتائج إلى الهدف التى سعت إليه والتأكد من استمرار فاعلية البرنامج .

واهتمت دراسة (عباس 2016) والتي هدفت الى تنمية العمليات المعرفية لأطفال ذوى صعوبات التعلم ،فأشارت نتائج دراستها الى وجود فروق ذات دلاله لصالح القياس البعدي لأطفال ذوى صعوبات التعلم على اختبار العمليات المعرفية(الانتباه- الإدراك- الذاكرة) التي تكونت من (10)أطفال مستخدمه بطارية صعوبات التعلم التدخل /التشخيص واختبار العمليات المعرفية إعداد سهير كامل – بطرس حافظ.

- صعوبات تعلم أكاديمية: وهى تخص طفل المرحلة الابتدائية وتتضمن ضعف المهارات الأساسية للقراءة وصعوبة الفهم القرائي وصعوبة معالجة العمليات الحسابية وصعوبة الاستدلال الرياضي وصعوبات التعبير الشفهي وصعوبات الفهم السماعي.

ويضيف (سليمان2010)صعوبات السلوك الاجتماعي الانفعالي وتتضمن مشكلات الضبط الذاتي وفرط الحركة و التشتت في الانتباه والتردد والارتباك وضعف الإنجاز وهنا نجد تداخل بين هذه الأنواع فيما بينها وليست فنيات مستقله عن بعضها، وليس بعيدا أن تكون أحدى مسببات الصعوبات التي هدفت الى التعرف على المشكلات السلوكية السائدة لدى ذوى صعوبات التعلم ،كما هدفت الى التعرف على الحاجات الإرشادية لهؤلاء الأطفال مستخدمه استبيان صعوبات التعلم الأكاديمية وقائمة المشكلات السلوكية ،حيث أسفرت النتائج أن السلوك الانسحاب و النشاط الزائد هم من المشكلات السائدة لدى عينة الدراسة ، كما أوضحت النتائج الى حاجة الأطفال الى التدرب على السلوك المستقر والحاجة الى الشعور بالانتماء والحاجه الى التخلص من التوتر والقلق والحاجه الى تشكيل سلوك الانتباه .

عوامل صعوبات التعلم

• عوامل فسيولوجية :إن دور الوراثة بما فيه من جينات سائد مسئوله عن ذلك ،فاذا كان عند الوالدين صعوبة فى تعلم القراءة فان مسالة وجود صعوبات لدى الأطفال ستكون أمرا محتمل

عوامل تؤدى الى تشويه التكوين: هي عوامل تتعلق بالتكوين البنائي الوظيفي للمخ وقد تحدث أثناء الحمل أو الولادة أو بعد الولادة بسنه ، فيستمر المخ في النمو في عامه الأول حتى يحدث خلفي نمو المخ في الخلايا العصبية

• عوامل نفسية وعقلية وتشمل اضطراب في الوظائف النفسية الأساسية والإدراك الحسى وصياغة المفاهيم وفهم الاتجاهات.

• عوامل بيئية وتتمثل في عدم وجود تعزيز وتغذيه راجعه في بيئة الطفل التعليمية ، وعدم تشجيع مهما كان الجهد المبذول، واتجاهات الأخرين السالبة ، والمهددات الأمنية وعدم وجود الدفء العاطفي .

فعند تلقى طفل صعوبات التعلم الى الدعم فيما يواجه من صعوبة ،فقد يعطيه هذا القدرة على مواجهة التحديات ويكون مصدرا للمعرف والدعم العاطفي.

• عوامل تربوية وتتمثل في الفروق الفردية داخل القاعة، والمنهج الواحد ، واختلاف طرق التدريس ، وعدم تجهيز القاعات لحاجات الطفل التعليمية .

من المهم التأكيد على أن الأطفال ذوى صعوبات التعلم مستوى ذكائهم في المعدل الطبيعي ولكن هم بحاجه الى أساليب فريده وطرق مصممه خصيصا لهم والتي قد تساعد في تمهيد الطريق للنجاح.

 بعض الاستراتيجيات التي يمكن أن تساهم في الحد من صعوبات التعلم :

• الجلوس بالقرب من الطفل أثناء توضيح معلومة وهذا يساعد طفل ذو فرط الحركة.

• توضيح المعلومة في وقت قصير ،وهذا يقلل من معاناة طفل ضعيف الانتباه.

• تقديم التشجيع له بعبارات تزيد من ثقته من نفسه.

• ان علينا وضع توقعات مناسبه ليصل اليها الطفل.

• التركيز على نقاط القوة لدى الطفل.

• تقسيم المهام الى خطوات بسيطة.

• إعطاء ملاحظات بسيطة أثناء العمل.

• توفير فترات راحه منتظمة بين المهام.

• الاستفادة من المنهاج متعددة الحواس.

وفى النهاية فطفل صعوبات التعلم ليس لديه مشكلة في نسبة الذكاء فمعدل ذكاءه يكون عند المستوى الطبيعي في مثل سنه، كما أنهم ليسوا كسالى ،ولكن يحتاج الى توصيل المعلومة إليهم بشكل مختلف، فهم يسمعون ويدركون الأشياء بشكل مختلف وهذا يمكن أن يؤدى الى حدوث مشكلة مع تعلم المعلومات والمهارات الجديدة.

وتذكر(Gregory)أنه قد يكون لدى الأطفال نقاط قوة في مجالات اخرى كحل المشكلات والإبداع والقيادة مع وجود صعوبات التعلم. (Gregory,27:2012)

فقد لاحظت من خلال سنوات عملي مع الأطفال أن لكل طفل له أسلوبه الخاص في التعامل مع المواقف والمشكلات التي يوجهها ،فتصبح الاستجابات ما بين مختلف وأخرى متشابه لنفس المثير

وهنا نقترح على المسئولين والقائمين على العملية التعليمية ضرورة تدريب المعلمة على عادات العقل فستنقل تلقائيا الى أطفالنا الذين هم بناة المستقبل كما قد تساعد في حل كثير من المشكلات التي تواجه الطفل فى حياته.

حيث اهتمت مدرسة Dan Bury High بالبحث عن معلمين جدد تتوافق معتقداتهم وتوجيهاتهم التعليمية مع رؤية المدرسة حيث وضعت أثناء المقابلات الشخصية أسئلة للبحث عن خمس عادات العقل ( المثابرة والإصغاء بتفهم وتعاطف و التساؤل وطرح المشكلات و إيجاد الدعابة و التفكير حول التفكير.

المراجع

1. الزيات(فتحي).( 2011). بطارية مقياس التقدير التشخيصية لصعوبات التعلم النمائية و الأكاديمية .جامعة الخليج.

2. بقشه(سماح).(2016).المشكلات السلوكية لدى ذوى صعوبات التعلم الاكاديمية وحاجاتهم الإرشادية .مجلة جيل العلوم الإنسانية و الإجتماعية الخاصه بصعوبات التعلم.جامعة الحاج لخضر.الجزائر.ص 101 الى 140،عدد 17-18 شهر مارس.

3. العليمات (على ).( 2013).أثر برنامج قائم على الذكاءات المتعدده فى تنمية عادات العقل عند طفل الروضة .مجلة دراسات فى الطفولة.مركز البصيره للبحوث والإستشارات واالخدمات التعليمية .كلية العلوم التربويه .جامعة الإسراء.الجزائر.ص 55الى ص 98

4. القمش(مصطفى)،المعايطه(خليل).(2007).سيكولوجية الاطفال ذوى الإحتياجات الخاصة .عمان .دار المسيره.

5. حنا(رانيا).(2014).حقيبه الكترونيه للتدخل المبكر والحد من صعوبات التعلم النمائيه لدى طفل الروضة.دكتوراه.كلية الطفوله المبكره .جامعة القاهره.

6. يوسف(سليمان).(2010).صعوبات التعلم النمائية و الأكاديمية والإنفعاليه.مكتبة الأنجلو.القاهره.

7. عبدالمقصود(حسنية).(2012).تنمية بعض عادات العقل لدى طفل الروضة.مجلة الطفوله.العدد(10).يناير.35:52 .

8. محمد(رشا).(2014).برنامج لتنمية عادات العقل المنتجه لدى طفل الروضة.دكتوراه.كلية الطفوله المبكرة.جامعة القاهرة.

9. طه(نجاة).(2014).برنامج لتنمية عادات العقل واثره على بعض مهارات السلوك الإجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع المدمجين. دكتوراه.كلية الطفوله المبكرة.جامعة القاهرة.

10. اللقانى(أحمد)،الجمل(على).(1999)معجم المصطلحات التربوية المعرفية فى مناهج وطرق التدريس ،عالم الكتب.

11. العزه(سعيد ).(2007).صعوبات التعلم المفهوم- التشخيص-الأسباب.دار الثقافه.

12. ابراهيم(سليمان).(2010).المرجع فى صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية.مكتبة الأنجلو المصرية.القاهره.

13. بكر(سها).(2014).فاعلية بعض العادات العقلية بالتواصل لدى طفل الروضة. دكتوراه.كلية الطفوله المبكرة.جامعة القاهرة.

14. قطامى(يوسف)،عمور(أميمه). (2005).عادات العقل والتفكير النظرية والتطبيق.عمان:دار الفكر.

15. نوفل(محمد).(2008). نطبيقات عملية فى تنمية التفكير باستخدام عادات العقل.عمان:دار المسيره

16. كامل(سهير).(2012).اضطرابات الطفوله المبكره- تاخير النمو والإعاقات .دار النشر خبراء التربيه.المملكه السعوديه.

17. محمد(إيناس).(2014).برنامج لتنمية مهارات حل المشكلات وعلاقته بمستوى الطموح وتقدير الذات لدى أطفال الروضة ذوى صعوبات التعلم.دكتوراه. كلية الطفوله المبكرة.جامعة القاهرة.

18. عباس(ايمان).(2016).فاعلية العاب Androidفى تنمية بعض العمليات المعرفية لدى أطفال الروضة ذوى صعوبات التعلم. كلية الطفوله المبكرة.جامعة القاهرة

       شاهندة جابر محمد بخيت


أحمد الأصلي
أحمد الأصلي
أحمد الأصلي: رائد أعمال وخبير تربوي. رئيس مجلس إدارة موقع سبأ نيوز. مؤسس أكاديمية التدريس. مؤلف كتاب "درب المعلم المثالي". محاضر دورة التدريس أونلاين ودورة التعلم المثمر، ومنشئ محتوى علمي، وله عدة مقالات في المجال التربوي تم نشرها في الجرائد والمجلات المصرية. وهو أيضا مؤسس ومدير مؤسسة "مُسْلِمُونْ" لتنمية الوعي الديني والشرعي للمسلم والتوعية بتعاليم الإسلام لغير المسلم. حاصل على بكالوريوس في العلوم والتربية من كلية التربية جامعة الأزهر بنين بالقاهرة.
تعليقات